In In Arabic - بالعربي

وطني ـ

الأقباط يرفضون رواية المختل عقليا ويطالبون بمعاقبة الجاني

توفى صباح اليوم الأربعاء كيرلس نجح مجلي، ابن قرية عرب مهدى بمركز أخميم بسوهاج، متأثرا بإصابته بعد الاعتداء عليه من قبل متطرف باستخدام الساطور، وبعد ثلاثة أيام داخل الرعاية المركزة في محاولة لإنقاذه غير أنه فارق الحياة اليوم.

وقالت أسرته إنه تم الصلاة عليه بدير العذراء بجبل أخميم، ويتم الآن نقله لمقابر العائلة، وذلك وسط غضب من الأقباط ومطالب بمعاقبة الجاني الذي انهال دون رحمة على الضحية بالساطور، رافضين .راوية «المختل عقليًا»

وكانت نيابة أخميم بسوهاج قررت حبس عبد الله حسنى الذي قام بالاعتداء على كيرلس نجح مجلي باستخدام ساطور مما ألحق به اصابات خطيرة وتكسير بالجمجمة وقطع اوتار اليد، وأشارت أسرة كيرلس إلى أن المتهم له انتماءات متطرفة وكان يعمل بليبيا وتم حجزه بالسلوم لشكوك حول انضمامه لتنظيمات إرهابية بليبيا..

المتهم

وكان مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج قد تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة أخميم، يفيد بورود بلاغ من مستشفى سوهاج الجامعي، بوصول مصاب غارقا في دمائه وبه عدة طعنات متفرقة بالجسم، وحالته الصحية غير مستقرة.

علي الفور وعقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة، تبين أن المتهم يدعى عبد الله حسنى قام بدفع المجني عليه من فوق دراجته النارية وانهال عليه ضربا بالساطور مما نتج عنه عدة كسور بالجمجمة، ونزيف بالمخ، وقطع بأوتار اليد. وتم ضبط المتهم وجاري تحرير محضر بالواقعة.

وقال مدحت نجح شقيق المجني عليه إن عبد الله حسني اعتاد التحرش بالأقباط، وسبق قبل عامين أن اعتدى على قبطي آخر وتم الحكم عليه بعام ثم عقدت جلسة صلح عرفية، وتم التصالح وأخذ إقرار وإيصالات أمانة على عبد الله في حالة التعدي مرة أخرى. وبعدها سافر عبد الله لليبيا ليعمل هناك وعاد قبل يومين من ارتكاب جريمته. كان كيرلس، الذي يعمل بالكويت في إجازة وكان يستعد للسفر، وهو في طريق عودته لمنزله، مستقلًا دراجة نارية، اعترضه عبد الله حسني وأسقطه وانهال عليه بالضرب.

وأشار مدحت إلى أن الجاني حاول ادعاء الخلل العقلي حيث أحضرت أسرته شهادة طبية من مركز خاص في محاولة للهروب من جريمته، وتساءل: «هل سنظل نعيش في رواية المختل عقليا، بينما الجاني لها سوابق في التعرض للأقباط؟ كذلك، كيف يمكن لمختل عقليا أن يسافر لليبيا ويعمل ويعود ويختار كيرلس شقيقه دون غيره للاعتداء عليه؟»

وأكد بيان لوزارة الداخلية وجود معلومات جنائية سابقة للمتهم، وأنه اعترف عقب القبض عليه بارتكاب الواقعة واعترف أيضا بالتخلص من الساطور المستخدم في الجريمة في إحدى المصارف المائية.

وناشدت أسرة الشهد النائب العام التدخل لرد حق شقيقهم ضد هذا الشخص الذي يحمل كراهية للمسيحيين، وطالبوا بضرورة الكشف عن علاقته بالجماعات الإرهابية في الفترة التي عاشها في ليبيا.

كيرياليسون

هذا وقد ودع أقباط أخميم بمحافظة سوهاج الضحية بالصلوات والتراتيل والعويل.

وهتف المشيعون أثناء توديع الجثمان لمدفنه: «بالروح بالدم نفديك يا صليب ـ حق كيرلس لازم يرجع ـ والصحافة فين.»

كما ردد الأقباط صلوات «يا رب ارحم كيرياليسون كيرياليسون» .

وسادت حالة من الغضب بين أقباط القرية نظرا لأن الجاني عبد الله حلمي سبق وتعدى على أقباط وكان دائما التحرش بهم، ولم يتم اتخاذ إجراء ضده.

وأكدت الأسرة انها ترفض استقبال العزاء في الشهيد كيرلس لحين انتظار تطبيق القانون ضد القاتل الذي ارتكب جريمته عمدا مع سبق الاصرار والترصد.

___________________________

Edited from:

Recent Posts
Showing 2 comments
pingbacks / trackbacks

Leave a Comment