In News

مدى مصر ـ

أعلن تنظيم «الدولة الإسلامية» المعروف بـ «داعش» أمس، الجمعة، تبنيه لحادث اختطاف مواطن قبطي في محافظة شمال سيناء من كمين أقامه فرع التنظيم المعروف بـ «ولاية سيناء» أمام قرية «مزار» القريبة من منطقة ملاحات سبيكة على الطريق الدولي «العريش/القنطرة شرق». في حين أكد مصدر أمني لـ «مدى مصر» أن مَن اختطفه التنظيم يُدعى أديب نخلة، وكان ضمن فريق رفع البصمات في المعمل الجنائي التابع لإدارة البحث الجنائي داخل مديرية أمن شمال سيناء، وأنه نُقل للعمل في محافظة الإسماعيلية عقب أحداث استهداف الأقباط في العريش مع بداية عام 2018 والتي على إثرها نزحت عشرات من أُسر الأقباط خارج سيناء. مضيفًا أن رحلة نخلة لشمال سيناء، في يناير الجاري، كانت بهدف زيارة شقيقته وأبنائها وزيارة أصدقائه، بحسب المصدر نفسه.

ونشر «مدى مصر»، في وقت سابق، خبرًا عن قيام مسلحين بإقامة كمين، في 17 يناير الجاري على الطريق الدولي «العريش/ القنطرة شرق»، واختطافهم لقبطي، وسيارة حكومية ربع نقل، وجرى اشتباك بين المسلحين وقوات الشرطة ما أسفر عن مقتل مسلح وإصابة ضابط ومجندين، وذلك يوم الخميس قبل الماضي.

في حين جاء تبنى تنظيم «الدولة الإسلامية» للحادث في العدد الأخير من إصدار «النبأ» الذي حمل رقم 166 أمس، الجمعة، وذكر أن الحادث جرى الجمعة؛ 12 جمادي الأولى [ الموافق 18 يناير الجاري]، ووصف التنظيم المُختطَف بأنه من «النصارى المحاربين».

ويعتبر حادث «اختطاف نخلة» هو الأول منذ قرابة العام والذي يستهدف الأقباط في شمال سيناء.

ففي يناير العام الماضي قُتل قبطي أثناء ذهابه إلى منزله بالقرب من منطقة «سوق الخميس» ويدعى باسم حرز، وتبنى تنظيم «ولاية سيناء» الحادث.

واضطرت الأُسر القبطية المقيمة في مدينة العريش إلى النزوح، بعد استهدافهم بشكل مباشر في عدة حوادث متتالية مطلع عام 2017، ولكن مؤخرًا خلال منتصف العام الماضي عاد عدد من تلك الأسر إلى العريش، وبدأوا في ممارسة حياتهم وأعمالهم وتجارتهم الخاصة بشكل طبيعي، مع نجاح أجهزة الأمن خلال العملية الشاملة؛ «سيناء 2018» والمستمرة منذ ما يقرب من العام، في السيطرة على أطراف العريش والحد من تحركات «ولاية سيناء» داخل الكتلة السكانية للمدينة، واستمرار المواجهات بين القوات المسلحة والتنظيم جنوب وغرب المدينة فقط، على فترات متباعدة.

وعلى صعيد آخر، شهدت العريش، أمس، الجمعة، أصوات انفجارات عنيفة جنوب مدينة، قرب الساعة التاسعة مساءً، تبعها إطلاق رصاص عنيف من جميع الارتكازات العسكرية والشرطية على أطراف عاصمة شمال سيناء. ثم قُطعت جميع خدمات الاتصالات سواء الهواتف المحمولة والخطوط الأرضية وشبكات الإنترنت لمدة ساعتين عن المدينة بالكامل، وذلك قبل أن تهدأ حدة أصوات الإنفجارات وزخات الرصاص مع اقتراب منتصف الليل، لتعود الخدمات.

https://madamirror8.appspot.com/madamasr.com/ar/2019/01/26/news/u/%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D9%8A%D8%AA%D8%A8%D9%86%D9%89-%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%B7%D8%A7%D9%81-%D9%82%D8%A8%D8%B7%D9%8A-%D8%BA%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D8%B4-%D9%88%D9%85/?fbclid=IwAR2TlwAcAecdX2LJ6qVINwtRHP8ejzegwGiQgOf04gbCsTrORqaU23iTXac

Recent Posts

Leave a Comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.