In News

وطني ـ

انتهت منذ قليل جلسة الصلح الثانية التى عقدت بين أقباط ومسلمي قرية “كوم الراهب” بمركز سمالوط محافظة المنيا، وذلك باحد منازل كبار عائلات قرية “ابو سيدهم” وضمت عدد من رجال الدين المسيحى والإسلامى وشخصيات عامة.

وتبال الطرفين «كلمات المحبة والاخاء والدعوة إلى السلام ونبذ الفتنة» وفي نهاية الجلسة تم توقيع إتفاق وشرط جزائي قيمته مليون جنيه لإى طرف يبدأ بالتعدى على الطرف الثاني، وتأكيد على ماتم التوصل إليه من إتفاق في الجلسة الأولى التى عقدت في نادى الشرطة، أن تترك مسألة الكنيسة للجهات المختصة في حسم موقف المبنى دون تدخل أى طرف أو إملاء من احد بعد ان تتقدم الكنيسة بالأوراق الرسمية للحصول على الموافقات والتأكيد بأن دولة القانون هى التى تحكم وليس طرف على حساب أخر.

وايضا اتفقوا على ان يتوجه الطرفان إلى منازل القرية لتوضيح الموقف وشروط الاتفاق وتهدئة الأوضاع، على ان يتم الإفراج عن جميع المقبوض عليهم من المسيحيين والمسلمين على خلفية الأوضاع التى وقعت أمس والتعهد بعدم تجدد أحداث العنف.

جلسة صلح ثانية بـ”كوم الراهب” والاتفاق على شرط جزائي مليون جنيه للطرف المتضرر

Recent Posts

Leave a Comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.