In In Arabic - بالعربي

وطني ـ

عادت اليوم (الأربعاء) السيدة القبطية رانيا عبد المسيح، المختفية منذ أبريل، بقرية العراقية مركز أشمون بالمنوفية وهي حاليا في مكان بعيد عن قريتها لحين استعادة هدوئها.

وأكدت الكنيسة أن رانيا مسيحية ولم تشهر اسلامها نهائيا كما كان يتداول، وتم رفض الكشف عن أية تفاصيل لحين عودة الهدوء للسيدة.

وقد زخرت مواقع وحسابات التواصل الاجتماعي برسائل الشكر من أقباط لنيافة الأنبا بنيامين، مطران المنوفية ومجمع كهنة الايبارشية، لدورهم في عودة السيدة رانيا عبد المسيح، التي تغيبت في 23 ابريل الماضي في ظروف مجهولة.

وأكد رواد التواصل الاجتماعي، أن الكنيسة وقفت داعمة لأسرة رانيا، واتخذت مواقف حازمة للمطالبة بالحق المشروع لعودتها، كما أصدرت الكنيسة عدة بيانات من أجل الكشف عن مصير السيدة، ووصل الأمر للانسحاب من «بيت العائلة» بالمنوفية لموقفه المتخاذل في مساندة اسرة رانيا، ووقف مطران المنوفية يبحث عن ابنته من اجل عودتها لأطفالها، حتى عادت لبيتها.

Recent Posts

Leave a Comment