In News

المصري اليوم ـ

قضت محكمة مستأنف ثاني المنصورة، باستمرار حبس الباحث المصري باتريك جورج ميشيل زكى، ورفض الاستئناف المقدم من محاميه ضد قرار حبسه 15 يوما والتي تنتهي في 22 فبراير الجاري.

وكانت السلطات المصرية ألقت القبض على الباحث المصري من مطار القاهرة أثناء عودته من إيطاليا يوم 9 فبراير الماضي، تنفيذا لقرار النيابة العامة بقسم ثاني المنصورة وقررت حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات، بعدما وجهت له تهم إشاعة أخبار وبيانات كاذبة، والتحريض على التظاهر دون الحصول على تصريح، والتحريض على قلب نظام الحكم، وإدارة واستخدام حساب على الشبكة المعلوماتية بغرض الإخلال بالنظام العام والإضرار بالأمن القومي.

وخلال نظر جلسة استئناف قرار الحبس، اليوم، سمح القاضي بحضور محامين من المنظمة المصرية والمبادرة النصرية ومنظمات المجتمع المدني المصرية والإيطالية كما سمح بحضور صحفيين ايطاليين وممثلين من السفارة الإيطالية والمفوضية الأوروبية.

وطالب محامو «باتريك» بإخلاء سبيل المتهم لعدم صحة اجراءات الضبط ولوجود مكان معلوم بمحل سكنه وعدم صحة محضر التحريات. ورفض والده جورج ميشيل الإدلاء بأي تصريحات قائلا «نحن ملتزمون بالقانون ولا نريد الإدلاء بأي تصريحات صحفية»، نافيا ما يتم تداوله بوسائل الإعلام الأجنبية على لسان أسرة باتريك قائلا «لم ندلى بأي تصريحات تخص قضية باتريك».

https://www.almasryalyoum.com/news/details/1471554

Recent Posts

Leave a Comment