In News

محمد متولي ـ الوطن ـ

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن زيارته لفرنسا وبلجيكا الحالية جاءت من أجل مقابلة أبناء الكنيسة الأرثوذكسية الموجودين هناك

وأضاف البابا تواضروس الثاني خلال تصريحات خاصة لبرنامج “على مسؤوليتي” والذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى والمذاع على فضائية “صدى البلد”، أن هناك المئات من الأسر القبطية في بلجيكا، موضحا أنه قد قام بزيارة إلى البرلمان الأوروبي وقابل بعض الشخصيات العامة هناك وبمقدمتهم رئيس البرلمان الأوروبي، ديفيد ساسولي.

وأشار بطريرك الكرازة المرقسية، إلى أن مقابلته مع رئيس البرلمان الأوروبي قد ركزت بشكل كبير حول شرح ما يدور في مصر وتصحيح المفاهيم المغلوطة ببعض القضايا التي يتم مناقشتها هناك، ومنها دور مصر في محاربة الإرهاب والمشروعات الأخيرة، متابعا: “جاوبت عليه بصراحة وقلت إن فيه مشكلات بتحصل بس المشكلات دي بنحاول نحلها في إطار الأسرة الواحدة، وإحنا بلد كبيرة 100 مليون مواطن ولسه بتبني اقتصادها وحياتها، ومن المتوقع أن تحدث مشكلات كأي دولة في العالم، والمهم كيف نعالج المشكلات ونتقدم خطوات للمستقبل”.

https://www.elwatannews.com/news/details/4382379

Recent Posts

Leave a Comment