In News

وطني ـ

الشهيد ابانوب ناجح احد شهداء الوطن في الحادث الارهابى الذي استهدف كمين 14 بسيناء ، أسرته تلقت صدمة كبيرة عند وصول أنباء استشهاده ، ولكن كانت تعزيتها انه شهيد لأجل الوطن، وتم استقباله بجنازة عسكرية بمطار أسيوط ، وفى زيارة للواء جمال نور الدين محافظ أسيوط لتعزية أسرة الشهيد بقرية بنى قره مركز القوصية، اصدر توجيهات سريعة بوضع اسم الشهيد على إحدى مدارس القوصية وان يتم التنفيذ خلال 24 ساعة ، وكانت مفاجأة للأسرة بهذا الخبر السعيد أن يرفع اسم ابنهم على إحدى المدارس تذكارا له .

رغم تعهد محافظ أسيوط : المتطرفون يرفضون وضع الشهيد ابانوب على مدارس القوصية

استعدت الأسرة لحضور هذه اللحظة التاريخية ، لمشاهدة رفع لافتة كأسم مدرسة تم تحديدها ان تكون مدرسة الإعدادية الحديثة بالقوصية ، ولكن كانت الصدمة من قبل الإدارة التعليمية التي أخبرت الأسرة بوجود اعتراض من الاهالى رغم ان المدرسة مقامة على أملاك دولة وليست ملك لأحد ورغم انه لم يتم اعلن احد او حاولوا وضع اللافته حتى يحدث الاعتراض، وهنا جاء تسأؤل الأسرة متى علم الاهالى بوضع اسم ابنهم على المدرسة بينما لم يتم نشر اسم المدرسة، وكيف اعترضوا بينما اللافتة لم تذهب للمدرسة. وبعد محاولات لاختيار مدارس اخرى كان أيضا الرد هناك اعتراض، لتكشف وجه التعصب الأعمى، وأيضا كسر لقرار محافظ أسيوط الذي أعلن ذلك في سرادق العزاء أمام الجميع .

فمن الواضح أن الإدارة التعليمية تتبنى اعتراضا وهميا، إذ لم يتم الكشف عن المعترض أو الجهة والحقيقية أن الاعتراض هو من الادارة التعلمية باسيوط.

تحدث شنودة ناجح شقيق الشهيد قائلا ” نحن لم نطلب شيئا، ومن صرح بوضع اسم الشهيد على إحدى مدارس القوصية في تصريح رسمي هو المحافظ، وتم اختيار مدرسة قرية رافائيل ولكن فوجئنا ان الإدارة التعليمية تخبرنا بوجود اعتراض، وعند اتصالنا بإدارة المدرسة أكدوا أنهم لا يعلموا شيء عن اللافتة ولم يتم اخبارهم ، وعند اختيار مدرسة القوصية الحديثة جاء الرد أيضا بوجود اعتراض، رغم انه لم يتم الإعلان عن اسم المدرسة فكيف عرف الاهالى ومتى اعترضوا خلال 24 ساعة، وأين كلمة المحافظ الذي أعطى توجيه بذلك .

قال بيتر حسنى المحامى وهو ابن عم الشهيد ”نمر بكارثة تثبت التعصب تجاه شهيد الوطن، الذي ضحى بحياته من أجل الدفاع عن بلادنا، ونحن لم نطلب شيء لأنفسنا واستقبلنا السيد المحافظ للتعزية، وهو الذي اصدر تصريح بوضع اسم الشهيد على إحدى المدارس، وتم البحث عن مدرسة بحيث لا تكون ملك لمتبرع، وتم اختيار مدرسة حكومية وبعد تجهيز اللافتة جاء الرد من الإدارة التعليمية بوجود اعتراض من الاهالى .

واستكمل ”متى علم اهالى المدرسة بوضع لافتة الشهيد عليها وهذا أمر لم يكن معلن للعام ، وكيف يعترض اهالى على وضع لافته على مدرسة حكومية ملك للدولة ؟ فنحن نجد تعصب من قبل الإدارة التعليمية التي لمحت للبحث عن اسم شارع بالقرية لوضع اسمه ، في تخاذل وتعصب واضح لمواطن مصري قدم حياته لوطنه ، فالرصاص لم يفرق بين دم المسلم والمسيحي ولكن الإدارة التعليمية تميز بين الشهداء ، مشيرا ان أسرة الشهيد تشعر بحزن كبير وحتى الان لم نجد موقف واضح من قبل المحافظ بعد التخاذل في تنفيذ قراره .

ناشدت أسرة الشهيد السيد الرئيس الجمهورية والسيد محافظ أسيوط بتكريم نجلهم الشهيد ابانوب وتخليد اسمه على المدرسة الحديثة ببندر القوصية وكسر محاولات الوقيعة بين أبناء الشعب الواحد من قبل المتطرفين بالتعليم بأسيوط ومحاسبتهم .

من ناحية أخرى، وبعد شكاوى عائلة الشهيد، صرح المكتب الاعلامى لمحافظ أسيوط، يوم السبت بأنة أولا لم يصدر أى قرارخاص بتحديد  مدرسة معينة لتكريم الشهيد ” أبانوب ” وأطلاق اسمه عليها وثانيا جارى التنسيق مابين المستشار العسكرى للمحافظة ووكيل وزارة التربية والتعليم ورئيس مركز ومدينة القوصية لاختيار المدرسة المناسبة لاطلاق أسم الشهيد عليها وثالثا اتخاذ كافة الاجراءات القانونية التى تستلزم ذلك…

رغم تعهد محافظ أسيوط : المتطرفون يرفضون وضع الشهيد ابانوب على مدارس القوصية

Recent Posts

Leave a Comment