In News

تريزا كمال ـ المصري اليوم ـ

أصدرت مطرانية مغاغة والعدوة للأقباط الأرثوذكس، مساء الخميس، بيانا بشأن مقتل مقاول ونجله بمدينة المنيا، على يد «شرطي» حارس كنيسة نهضة القداسة.

وذكر البيان: «شاركنا نحن الأنبا أغاثون أسقف كرسي مغاغة والعدوة والقمص أغاثون طلعت وكيل المطرانية، والقس أبانوب شحاتة سكرتير المطرانية، أخينا في الخدمة الرسولية نيافة الحبر الجليل الأنبا مكاريوس الأسقف العام للمنيا، في صلاة الجناز على جثامين المقدس عماد كمال صادق، ونجله»ديفيد«، صباح اليوم بكنيسة الأنبا بيشوي والأنبا بولا بعزبة شاهين بمدينة المنيا، واللذان قتلا من قبل أحد أفراد الشرطة المكلفين بحماية كنيسة نهضة القداسة بشارع الصرافة بالمنيا، ويدعي ربيع مصطفي خليفة، إثر خلاف نشب بينهما وبين المذكور منذ اليوم السابق للحادث، حيث كانا يقومان برفع أنقاض منزل مقابل للكنيسة، في إطار عملهما بالمقاولات فقام فرد الشرطة المذكور بإطلاق النار عليهما حوالي الساعة السادسة من مساء يوم الأربعاء.

وأضاف البيان: نحن كقيادة كنسية أساقفة وآباء كهنة بالإضافة إلى الأقباط في فجعة وصدمة وذهول بسبب ما صدر من فرد الشرطة المكلف بحماية كنيسة نهضة القداسة والأقباط بمدينة المنيا من الإرهابيين والبلطجية، وهو يقوم بقتلهم بالسلاح الذي يحمله بهدف الدافع عنهم وعن مقدساتهم، فهذا الحادث في اعتقادنا فاق في تأثيره السلبي عن حادثي طريق دير الأنبا صموئيل الأول والثاني، لأن هذا الحادث هو من قام به شخص محسوب على الأمن، وموضع ثقة لدي الجميع، أما من قاموا بحادثي طريق دير الأنبا صموئيل هم إرهابيين أعداء الوطن والأقباط بصفة خاصة، وبقية المواطنين بصفة عامة.

وتابع البيان بسبب هذا الحادث والحوادث الأخرى التي يتعرض لها الأقباط بين الحين والأخر نري فيها تعرضهم لظروف قاسية نفسية وأدبية واجتماعية ووجودية، ولأجل هذا نرفع قلوبنا إلى الله، ونطلب منه التدخل الإلهي لإنصاف المظلومين، والقصاص لهذه الدماء البريئة، ونثق في وعده الصادق القائل «أنه ينظر ويطالب»، ولنا ثقة في الله وخبره معه.

وأضاف البيان إن مثل هذه المظالم المتكررة وهذه الدماء الطاهرة الصارخة إليه، أمام عرشه، تجعله يتدخل، وسوف يتدخل سريعا، طبقا لوعده الصادق «عادل عند الله، الذين يضايقونكم، يجازيهم ضيقة».

وذكر البيان عن لسان الأنبا أغاثون أسقف مغاغة والعدوة قوله: إنني أشارك في الرأي وأوافق على ما صدر من أخي نيافة الأنبا مكاريوس الأسقف العام بإيباراشية المنيا وأبوقرقاص، بأن محافظة المنيا بها مشاكل عديدة وفي ازدياد تخص الأقباط بصفة خاصة، والمواطنين بصفة عامة، تحتاج لتدخل من رئاسة الجمهورية قبل فوات الأوان، حمي الله مصر والمصريين من كل شر ومكروه.

ووقع البيان باسم الأنبا أغاثون، أسقف كرسي مغاغة والعدوة ورئيس رابطة خريجي الكلية الأكليريكية.

https://www.almasryalyoum.com/news/details/1351030

Recent Posts

Leave a Comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.